وزير أسبق يكشف ملابسات مجزرة الرشاد

  • الشارع العراقي / ملفات خاصة
  • 97 مشاهدة
  • 27-10-2021, 12:16

نبض العراق/ بغداد

كشف وزير الداخلية الاسبق باقر جبر الزبيدي، اليوم الاربعاء، ملابسات مجزرة الرشاد.

وقال الزبيدي في بيان تلقته (نبض الراق): "واهم من يعتقد بأن الهجوم الإرهابي الأخير على قرية الرشاد في المقدادية هو خرق أمني أو حادث عابر"، مبينا ان "التخطيط والتنفيذ للعملية تم بإحكام شديد، حيث أختطف عناصر داع ش 3 مواطنين من منطقة الرشاد، وطالبوا بفدية  لإطلاق سراحهم وتم تحديد مكان تسلم الفدية في أطراف القرية".

واضاف: "بعد ذهاب ذوي المخطوفين لتسلم الفدية،  فتح عناصر داعش النار، ما سبب هلعاً للأهالي وهرعوا إلى مكان الحادث وسقطوا في كمين النيران الكثيفة ليستشهد ويصاب أكثر من 30 ضحية من قبيلة بني تميم قابل للزيادة"، موضحا انه "كل ذلك تم التخطيط له خلال أيام دون علم القوة الماسكة ! وهذا يوضح حجم الخرق الأمني وفقر كبير في العمل الإستخباري".

وتابع: "حذرنا خلال الفترة الماضية ولعدة مرات من تطور هجمات داع ش بعد حادثة مخمور منذ ثلاثة أشهر حيث تم خطف 10 أشخاص بهذه الحادثة"، مبينا انه "لابد أن نشير هنا إلى الأسباب التي جعلت مشكلة الأمن مستعصية وهي أمن المناطق المتنازع عليها، والتي أصبحت مناطق لعبور الإرهابيين إلى عمق الآراضي العراقية".

وختتم الزبيدي: "(رسل القوم إليكم) لن تتوقف، وأنتم في غفلة التخالف على فتات السياسة".

إحصائيات كورونا في العراق

  • 879991 المصابون
  • 784199 المتعافون
  • 14502 المتوفون

استطلاع رأي

كيف تشاهد تصميم الموقع